منتدى ( مدرستي يوسف ادريس ) يرحب بكم إذا كنت زائر فتشرفنا زيارتك وإذا كنت ترغب بالتسجيل فبادر فورا

منتدى (مدرستي يوسف ادريس)........معنا تجد كل ما يهمك

ترحب المدرسة بكل زائريها الجدد ****
أهلاً ومرحباً بكم في البث التجريبي لمنتدى مدرستنا على وعد بمشاهدة المزيد لدينا********
رؤيةُ المدرسة: تلميذٌ مؤهل خلقياً" علمياً" بدنياً" مسايراً للتقدم******

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

»  *** ( الذين لا يحبهم الله في القرآن الكريم
الخميس مارس 01, 2012 9:38 pm من طرف mr\montaser ismail

» السجن المشدد لعبيد ووالى فى "البياضية"
الخميس مارس 01, 2012 8:57 pm من طرف mr\montaser ismail

» فتنة المرأة ليست في جمالها
الخميس مارس 01, 2012 8:09 pm من طرف mr\montaser ismail

» لا شىء يستحق البكاء
الخميس مارس 01, 2012 8:00 pm من طرف mr\montaser ismail

» براعة اللغة العربية
الأحد فبراير 26, 2012 9:01 pm من طرف mr\montaser ismail

» دليل المعلم فى شئون العاملين
السبت فبراير 18, 2012 1:50 am من طرف abowazery

» الحب في الله
الجمعة فبراير 17, 2012 11:55 am من طرف mr\montaser ismail

» مَنْ رئيس الجمهورية..؟!
الجمعة فبراير 17, 2012 11:38 am من طرف mr\montaser ismail

» الإسلاميون لأمريكا: فلتذهب مساعداتكم إلى الجحيم
الخميس فبراير 16, 2012 8:24 pm من طرف mr\montaser ismail

تصويت


    قصص مؤثرة

    شاطر

    أ/جابر سليم الجهني
    عضو نشيط جدا
    عضو نشيط جدا

    عدد المساهمات : 870
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010

    قصص مؤثرة

    مُساهمة من طرف أ/جابر سليم الجهني في الإثنين يونيو 14, 2010 1:25 am

    ((أفى الجنه أم فى النار))

    عن أبى عياش القطان قال :بلغنا أنه كان ملك كثير المال ،وكانت له أبنه لم يكن له ولد غيرها ،
    وكان يحبها حبا شديدا ،وكان يلهيـها بصنوف اللهو ،فمكث ذالك زمانا ،وكان إلى جانب الملك عابد
    ،فبينما هو يقرأ ذات ليله إذ رفع صوته وهو يقول *((يا أيها الذين ءامنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها
    الناس والحجاره ))* (سورة التحريم:الآيه 6) .فسمعت الجاريه قراءته فقالت لجواريها :كفوا .فلم يكفوا، وجعل العابد يتردد الأيه والجاريه تقول لهم كفوا فلم يكفوا . فوضعت يدها في جيبها فشقت ثيابها ، فانطلقوا إلى أبيها فأخبروه بالقصه ، فأقبل إليها فقال :يا حبيبتى ! ما حالك منذ الليله ؟ ما يبكيك ؟ وضمها إليه ،فقالت :أسألك بالله ياأبت لله عز وجل دار فيها نار وقودها الناس والحجاره ؟ قال :نعم ،قالت : وما يمنعك يا أبت أن تخبرنى؟
    والله لا أكلت طيبا ولا نمت على لين حتى أعلم منزلي فى الجنه أو فى النار ؟!

    أ/جابر سليم الجهني
    عضو نشيط جدا
    عضو نشيط جدا

    عدد المساهمات : 870
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010

    رد: قصص مؤثرة

    مُساهمة من طرف أ/جابر سليم الجهني في الإثنين يونيو 14, 2010 1:25 am

    ((هكذا صفة الخائفين ))

    قال منصور بن عمار :خرجت ذات ليله فظننت أني قد أصبحت فإذا على ليل ،فقعدت عند باب صغير
    فإذا بصوت شاب يبكى ويقول :وعزتك وجلالك ما أردت بمعصيتى مخالفتك ،وقد عصيتك حين عصيتك
    وما أنا بنكالك جاهل ،ولا لعقوبتك متعرض ،ولا بنظرك مستخف ،ولكن سولت لى نفسى، وغلبتنى شقوتى،
    وغرنى سترك المرخى على ،عصيتك بجهلى ،وخالفتك بجهدى ، فالآن من عذابك من ينقذنى ؟!
    وبحبل من أتصل إن قطعت حبلك عنى ؟واسوأتاه على ما مضى من أيامى فى معصية ربى،يا ويلي كم أتوب
    وكم أعود ،قد حان لى أن أستحى من ربي عز وجل .
    قال منصور: فلما سمعت كلامه قلت :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ،بسم الله الرحمن الرحيم:
    *(( يا أيها الذين ءامنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجاره عليها ملائكه غلاظ شداد))* (سورة التحريم:الآيه 6)...،فسمعت صوت و إضرابا شديدا ،
    فمضيت لحاجتى .فلما أصبحت رجعت وأنا بجنازه على الباب ، وعجوز تذهب وتجئ ،فقلت لها :من الميت ؟
    فقالت :إليك عنى لا تجدد على أحزانى ،فقلت :إنى رجل غريب . فقالت :هذا ولدى ، مر بنا البارحه رجل
    - لاجزاه الله خيرا- فقرأ آيه فيها ذكر النار .فلم يزل ولدى يضطرب ويبكى حتى مات .
    فقال منصور: هكذا والله صفة الخائفين

    أ/جابر سليم الجهني
    عضو نشيط جدا
    عضو نشيط جدا

    عدد المساهمات : 870
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010

    رد: قصص مؤثرة

    مُساهمة من طرف أ/جابر سليم الجهني في الإثنين يونيو 14, 2010 1:25 am

    ((أريد هذه الشجره))

    عن الحسن قال : كانت شجره تعبد من دون الله ،فجاء إليها رجل فقال:لأقطعن هذه الشجره.
    فجاء ليقطعها غضبا فلقيه إبليس في صورة إنسان ،فقال:ما تريد؟ قال :أريد أن أقطع هذه الشجره
    التى تعبد من دون الله . قال :إذا أنت لم تعبدها فما يضرك من عبدها ؟قال: لأقطعنها. فقال له الشيطان: هل لك فيما هو خير لك ، لاتقطعها ولك ديناران كل يوم إذا أصبحت عند وسادتك .قال : فمن أين لى ذالك.
    قال :أنا لك ، فرجع فأصبح فوجد دينارين عند وسادته ثم أصبح بعد ذالك فلم يجد شيئا فقام غضبا ليقطعها
    فتمثل له الشيطان فى صورته ، وقال : ما تريد ؟ قال : أريد قطع هذه الشجره التى تعبد من دون الله تعالى.
    قال :كذبت ما لك إلى ذالك من سبل .فذهب ليقطعها فضرب به الأرض وخنقه حتى كاد يقتله ،قال :أتدرى من أنا ؟ أنا الشيطان ، جئت أول مره غضبا لله، فلم يكن لي عليك سبيل فخدعتك بالدينارين فتركتها فلما جئت غضبا للدينارين سلطت عليك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 6:52 pm