منتدى ( مدرستي يوسف ادريس ) يرحب بكم إذا كنت زائر فتشرفنا زيارتك وإذا كنت ترغب بالتسجيل فبادر فورا

منتدى (مدرستي يوسف ادريس)........معنا تجد كل ما يهمك

ترحب المدرسة بكل زائريها الجدد ****
أهلاً ومرحباً بكم في البث التجريبي لمنتدى مدرستنا على وعد بمشاهدة المزيد لدينا********
رؤيةُ المدرسة: تلميذٌ مؤهل خلقياً" علمياً" بدنياً" مسايراً للتقدم******

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

»  *** ( الذين لا يحبهم الله في القرآن الكريم
الخميس مارس 01, 2012 9:38 pm من طرف mr\montaser ismail

» السجن المشدد لعبيد ووالى فى "البياضية"
الخميس مارس 01, 2012 8:57 pm من طرف mr\montaser ismail

» فتنة المرأة ليست في جمالها
الخميس مارس 01, 2012 8:09 pm من طرف mr\montaser ismail

» لا شىء يستحق البكاء
الخميس مارس 01, 2012 8:00 pm من طرف mr\montaser ismail

» براعة اللغة العربية
الأحد فبراير 26, 2012 9:01 pm من طرف mr\montaser ismail

» دليل المعلم فى شئون العاملين
السبت فبراير 18, 2012 1:50 am من طرف abowazery

» الحب في الله
الجمعة فبراير 17, 2012 11:55 am من طرف mr\montaser ismail

» مَنْ رئيس الجمهورية..؟!
الجمعة فبراير 17, 2012 11:38 am من طرف mr\montaser ismail

» الإسلاميون لأمريكا: فلتذهب مساعداتكم إلى الجحيم
الخميس فبراير 16, 2012 8:24 pm من طرف mr\montaser ismail

تصويت


    إمام أمريكي من أصل مصري يفوز بأرفع جائزة لمكتب التحقيقات الفيدرالي

    شاطر
    avatar
    أ/ علياء وجيه
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 07/12/2009

    إمام أمريكي من أصل مصري يفوز بأرفع جائزة لمكتب التحقيقات الفيدرالي

    مُساهمة من طرف أ/ علياء وجيه في الأحد ديسمبر 13, 2009 7:35 pm

    منح مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الإمام المصري الشاب محمد عبد العزير (34 عاما) مدير مركز السلام الإسلامي بولاية كاليفورنيا أرفع جائزة سنوية يقدمها المكتب تقديرا لجهوده في مجال تدريب وتعليم المجتمع الأمريكي على منع العنف من منطلق تعاليم الإسلام.
    وقد تم اختيار محمد عبد العزير من بين خمسين مرشح أمريكي كانوا قد رشحوا للجائزة لهذا العام.
    والإمام عزيز وهو اسم شهرته فى كاليفورنيا هو مصري أمريكي هاجر للولايات المتحدة بعد تخرجه من كلية الطب بجامعة عين شمس معتزلا الطب ليكمل مشوار العمل العام الذي بدأه كطالب بجامعة عين شمس.
    التحق عزيز بجامعة ولاية أوهايو ليحصل علي درجة البكالوريوس فى العلوم الإجتماعية بتفوق مما أهله للإلتحاق بجامعة شيكاغو ليحصل على ماجستير فى العلوم السياسية.
    بدأ عزيز العمل العام كمشرف على بناء وتأسيس المسجد الكبير بولاية أوهايوا ثم مديرا لمركز السلام الإسلامي بولاية كاليفورنيا حيث عمل على ربط المسلمين بواقعهم الأمريكي ومنع عزلتهم خصوصا بعد تزايد العداء لكل ما هو اسلامي بعد أحداث سبتمبر الشهيرة.
    وأصبح عزيز المتحدث اللبق ضيفا تدعوه الكنائس والمؤتمرات الكنسية واليهودية ليحاضرهم عن الموضوعات الشائكة كحرية المرأة فى الإسلام والإرهاب لدحض الشبهات التي يثيرها العنصريون لتشويه صورة الإسلام، وكان اخرها المؤتمر الكاثولوكي السنوي الكبير والذي يحضره الالاف والذي تنظمه منظمة (كول تو أكشن) وهي من أنشط المنظمات الكاثولوكية فى العالم والتى دعت امام عزيز ليلقي محاضرة ليكون المحاضر الإسلامي الوحيد فيها.
    وقد اضطر المؤتمر أن يضيف ساعات اضافيه فى سابقة غير معهوده ليعيد عزيز محاضرته بناء على طلب الجمهورالذي أعجبه أسلوب امام عزيز الراقي فى تفنيد الشبهات والصورة الغربية الخاطئة عن الإسلام وليجيب على مئات الأسئلة من الحاضرين.
    وفي لقاء خاص مع موقع مصراوي الذي انفرد بكونه أول موقع أخبار عربي يحاور امام عزيز بعد حصوله على الجائزة، قال عزيز: "إن حصولي على هذه الجائزة هو فضل من الله وحده، وأنا لا أعتبرها جائزة شخصية بقدر ما أعتبرها تتويجا لجهود كل نشطاء المجتمع المسلم الأمريكي لإظهار الصورة الحقيقية للإسلام، ولتعميق الجذور الإسلامية فى نسيج المجتمع الأمريكي".
    وأضاف: "أتمنى من الله أن تزيد نجاحات مسلمي أمريكا لما فيه خير العالم مسلميه وغير مسلميه".
    ومن جانبه قال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي: " إنه يشرف مكتب التحقيقات الفيدرالى أن يمنح امام عزيز الجائزة تقديرا واعترافا بجهوده في منع العنف فى المجتمع الأمريكي فهو شعلة نشاط اجتماعي تقود الشباب وتضع نهاية للعنف والتعصب والكراهية"، مضيفا أن: "كاليفورنيا محظوظة بوجود امام عزيز كقائد اجتماعي فيها له رؤية و طاقة بناءه".
    ورغم أن العلاقات بين ممثلى المجتمع الأمريكي المسلم و مكتب التحقيقات الفيدرالي قد توترت فى الاونة الأخيرة نتيجة شائعات تنصت المكتب على بعض المساجد، إلا أن الكثيرون اعتبروا الجائزة برهان من أعلى جهة أمنية فى أمريكا أن مسلمي أمريكا هم أول من يحارب العنف سواء كان اجتماعيا أو دينيا. كما أن الجائزة تظهر أن مسلمي أمريكا هم جزء من المجتمع وليسوا أعداءه، وعزيز ما هو إلا امتداد لسلسة اسهامات مسلمة وعربية ساهمت وتساهم فى بناء الحضارة الأمريكية.
    وسواء كنت فى مرصد ناسا حيث نقش اسم فاروق الباز على موديل مركبة فضاء أو فى معامل الكيمياء حيث حصد أحمد زويل نوبل للكيمياء أو في استوديوهات هوليود حيث ساهم المخرج السوري العقاد فى ابتكار اشهر سلسة أفلام في أمريكا (هالووين)، هناك دائما عقل عربي يعمل ويبدع... ولكن بعيدا عن الوطن.!.




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 6:48 am