منتدى ( مدرستي يوسف ادريس ) يرحب بكم إذا كنت زائر فتشرفنا زيارتك وإذا كنت ترغب بالتسجيل فبادر فورا

منتدى (مدرستي يوسف ادريس)........معنا تجد كل ما يهمك

ترحب المدرسة بكل زائريها الجدد ****
أهلاً ومرحباً بكم في البث التجريبي لمنتدى مدرستنا على وعد بمشاهدة المزيد لدينا********
رؤيةُ المدرسة: تلميذٌ مؤهل خلقياً" علمياً" بدنياً" مسايراً للتقدم******

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

»  *** ( الذين لا يحبهم الله في القرآن الكريم
الخميس مارس 01, 2012 9:38 pm من طرف mr\montaser ismail

» السجن المشدد لعبيد ووالى فى "البياضية"
الخميس مارس 01, 2012 8:57 pm من طرف mr\montaser ismail

» فتنة المرأة ليست في جمالها
الخميس مارس 01, 2012 8:09 pm من طرف mr\montaser ismail

» لا شىء يستحق البكاء
الخميس مارس 01, 2012 8:00 pm من طرف mr\montaser ismail

» براعة اللغة العربية
الأحد فبراير 26, 2012 9:01 pm من طرف mr\montaser ismail

» دليل المعلم فى شئون العاملين
السبت فبراير 18, 2012 1:50 am من طرف abowazery

» الحب في الله
الجمعة فبراير 17, 2012 11:55 am من طرف mr\montaser ismail

» مَنْ رئيس الجمهورية..؟!
الجمعة فبراير 17, 2012 11:38 am من طرف mr\montaser ismail

» الإسلاميون لأمريكا: فلتذهب مساعداتكم إلى الجحيم
الخميس فبراير 16, 2012 8:24 pm من طرف mr\montaser ismail

تصويت


    حكاية الامبراطور عاشق الحكايات

    شاطر

    ????
    زائر

    حكاية الامبراطور عاشق الحكايات

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يناير 11, 2010 9:09 pm

    """""""" الأمبراطور عاشق الحكايات """"""""""""

    يحكى أن أمبراطورا عظيما كان يحب الأستماع للحكايات بدرجه شديده.. ومن وقت نهوضه في الصباح وحتى المساء وقبل نومه...
    وكان الحكاؤون يتوافدون أمامه ليل نهار ,, لكن مامن حكاية كانت تعجبه لأنها قصيرة جدا, ولا تدوم طويلا ..
    فأعلن ذات مره أن اللذي سيحكي له حكاية بلا نهايه سينال مكافأة سخيه..
    وأن من يحكي له حكاية تنتهي سيزج به في السجن!.. ومنذ ذلك الحين أمتلأت السجون بالناس ,لأنه لا أحد كان في وسعه أن
    يحكي حكاية لا تنتهي ...
    لكن ذات يوم أقبل غلام صغير وقدم نفسه للأمبراطور قائلا :
    - يامولاي , سوف أحكي لك حكايه من دون نهايه..
    رد الأمبراطور:
    - أذا كنت صادقا فسوف أغدق عليك بالذهب والعطايا , وأذا ظهر لي غير ذلك سوف تلحق بالآخرين في السجن..
    رد الغلام:
    - أعرف يا مولاي..
    وأخذ الغلام يتنحنح ,, وأنتظر حتى ساد الهدوء والصمت في المكان..
    وبدأ يحكي:
    يحكى أن كان هناك تاجرا شديد الثراء , حتى أن أحدا لم يكن يستطيع أن يحصي حجم ثروته
    وفي أحد الأعوام ,, كان محصول الأرز وافرا للغايه , وبعد أن أمتلأت به الصوامع كلها بقي منه الكثير والكثير
    ما جعل التاجر أن يطلب البنائين أن يبنوا له صومعه كبيره جدا..!! بحيث يلتقي سقفها بالسحاب..!!
    وبعد أن أنتهى العمل فيها سكب الفلاحون أكياس الأرز فيها , وأغلقوا بابها بالمزلاج..
    ولكن في أسفل المبنى , كان يوجد ثقب صغير أكتشفه النمل بسرعه , وأقبل على الأرز ...
    حضرت النمله الأولى وأخذت حبه ثم خرجت....
    وحضرت النمله الثانيه وأخذت حبه ثم خرجت....
    وحضرالنمله الثالثه وأخذت حبه ثم خرجت....
    وحضرت النمله الرابعه و.................
    قال الأمبراطور وقد نفذ صبره :
    - ثم ماذا ؟
    رد الغلام :
    - لابد من الأنتظار حتى يأخذ النمل كل الأرز ولا يبقى منه شيئا..!
    صاح الأمبراطور:
    - ومتى سيحث ذلك؟
    رد الغلام :
    لا أعرف يا مولاي , ربما بعد عام أو عشرة أعوام أو حتى مئة عام ...
    صاح الأمبراطور:
    - أنا عجوز وقد لا أكون حيا عندها
    قال الغلام:
    - لا تفقد صبرك يامولاي لقد كنت تريد أن تسمع حكايه بلا نهايه,, والآن لنتابع العد
    بعد النمله الثالثه جائت الرابعه وأخذت حبه ثم خرجت,,ثم جائت الخامسه وأخذت حبه ثم خرجت,,
    وفجأه قال الأمبراطور للغلام :
    حسنا لقد فزت أيها الغلام وإليك مكافأة كبيره..

    """"""""" النهايه """"""""""""

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:38 pm